اقوى تحميلات الافلام والمسلسلات

المتعة الا نهائية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر..الفنانة المص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماندو شان المصراوى



المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر..الفنانة المص   الأحد يناير 13, 2008 4:41 am

تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر
الفنانة المصرية تزوجت 12 مرة

<table width=380 border=0><tr><td align=middle></TD></TR></TABLE>

قبل أيام، أعلنت المخرجة نبيهة لطفي أنها بدأت فعلياً تصوير فيلم تسجيلي يروي سيرة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، هذا الخبر أسعد الكثيرون من محبي الفنانة الكبيرة والمقربين منها، خصوصاً عائلتها، ليس فقط لأن نبيهة لطفي كانت على معرفة بكاريوكا، وهي التي أعدت للقاء الشهير بين تحية والمفكر الراحل إدوارد سعيد، لكن لأن الفيلم جاء في توقيت يشهد صراعاً تجارياً بين الورثة وشركات الانتاج من جهة ونادية الجندي وفيفي عبده من جهة أخرى لتحويل قصة حياة تحية كاريوكا إلى مسلسل رمضاني، رغم فشل معظم مسلسلات السيرة الذاتية في تقديم صورة محايدة لحياة الفنانين الراحلين. يضاف إلى ما سبق أن مجرد التفكير في انتاج فيلم تسجيلي عن كاريوكا يعكس مكانتها الفنية المتفردة، فكم فناناً من نجوم مصر في القرن العشرين حظوا بأن تتحول حياتهم إلى شريط وثائقي، هو أفضل بالتأكيد من عمل درامي هدفه مداعبة الجمهور الرمضاني فقط لا غير.
لكن الفيلم بكل تأكيد لن يرويَّ السيرة الكاملة لحياة كاريوكا، فهو في نهاية المطاف عمل فني ملزم بمدة زمنية محددة، لكن سيرة كاريوكا تحتاج لسلسلة من الأفلام الوثائقي. ويكفي أنها حتى الآن أفضل راقصة شرقية اتجهت للتمثيل، وهي التي تحمل فوق رأسها تاج «تمصير» الفن بعدما تعلمت المبادئ في مدرسة اللبنانية بديعة مصابني ـ زوجة نجيب الريحاني ـ، يضاف إلى ما سبق مواقف كاريوكا السياسية الفريدة من بين فناني جيلها، إلى درجة أن يكتب عنها مفكر مثل إدوارد سعيد مقالاً يستشهد به حتى اليوم كلما احتفل محبوها بذكراها.
ورغم مرور نصف قرن على اعتزالها الرقص، واتجاهها للتمثيل، لا زالت كاريوكا هي الراقصة المصرية الأولى وربما الأخيرة، بعد تراجع هذا الفن في الربع الأخير من القرن العشرين وعودة الأجنبيات للسيطرة عليه مرة أخرى. صحيح أنه ظهرت بعدها سامية جمال ونجوى فؤاد، وفي الجيل التالي، فيفي عبده ولوسي وسحر حمدي ثم دينا وهندية وغيرهن الكثير، لكن كاريوكا ظلت الاسم الأول الذي يرد على الذاكرة إذا أراد أحد الإشارة إلى حال الرقص الشرقي في القرن العشرين، فإلى جانب ريادتها على كل من انضممن للقائمة فيما بعد، احتفظت كاريوكا بكاريزما مميزة من الناحية الشخصية، وحركات خاصة بها تميزها عن باقي المنافسات، ولم تقترب من تلك المنطقة إلا سامية جمال لكنها ظلت دائما رقم 2. ولدت كاريوكا في الإسماعيلية عام 1920، واسمها الحقيقي (بدوية محمد كريم) لكنها بالطبع غيرت اسمها عندما اتجهت لاحتراف الرقص منتصف الثلاثينات، واختارت لها بديعة مصابني اسم تحية. وبعد عدة سنوات أضيف لها اسم «كاريوكا» بعدما نجحت في أداء الرقصة البرازيلية الشهيرة التي دخلت مصر من خلالها، والمفارقة أن إحدى شركات انتاج «المراوح» قدمت بعد سنوات طويلة «مروحة» تدور مثل «الكاريوكا» فأخذت المروحة اسمها من تحية كاريوكا.
وفي بداية الأربعينات، اتجهت كاريوكا للتمثيل، ووقفت أمام نجيب الريحاني في «لعبة الست» الذي صنع نجوميتها. وتوالت عليها عروض العمل والزواج. ولعب الحظ مع تحية طوال تلك الفترة. ومثلت ورقصت في كل مكان. وأصبحت النجمة رقم واحد في هذا المجال. ورغم أنها لم تتلق قدراً كبيراً من التعليم، لكنها ثقفت نفسها. وزادت من معارفها، حتى اعتنقت الفكر اليساري، وهاجمت ثورة يوليو، وقالت إن الملك فاروق ذهب لكن جاء بدلاً منه أكثر من فاروق، ووصل الصدام بينها وبين الثورة إلى حدِّ اعتقالها فترة من الوقت عام 1954، بتهمة الانضمام لتنظيم شيوعي والتستر على هاربين كان من بينهم الصحافي فيما بعد صلاح حافظ. وخرجت كاريوكا من المعتقل، لتكمل مشوارها الفني، وتعدد أدوارها راقصة وممثلة. ومن أبرزها «شباب امرأة» و«الفتوة». وقبل ان تحتفل بعامها الخمسين، أعلنت اعتزال الرقص والاكتفاء بالتمثيل، لتقدم نموذجاً فريداً يؤكد قدرتها على الاستمرار بنجومية مختلفة، فلم يعد جسدها هو فقط الذي يجذب الأضواء لها. وقدمت مع زوجها فايز حلاوة العديد من المسرحيات الناجحة. كما شاركت في أفلام عديدة في دور الأم؛ أبرزها «خلي بالك من زوزو». وكان ظهورها في فيلم «اسكندرية كمان وكمان» دليلاً جديداً على شجاعتها الفنية، حيث ظهرت بشخصيتها الحقيقية وبدون أيِّ تجميل. وقدمت أفضل ما عندها. وسجل الفيلم نضالها النقابي في تلك المرحلة المتأخرة من حياتها. ثم بدأ نشاطها الفني يتراجع مع تقدمها في العمر. وقضت السنوات الاخيرة من حياتها تبحر في علوم الدين، وتقرأ القرآن الكريم، بدون أن تعلن اعتزالها وتحتجب عن الناس. وامرأة مثل كاريوكا كانت بدون شك مطمعاً لرجال كثيرين. لذا يقال إنها تزوجت 12 مرة، أشهرهم رشدي أباظة، ومحرم فؤاد وفايز حلاوة. وقبل وفاتها بفترة محدودة زارها إدوارد سعيد. وأكد لها أنها كانت معشوقته في فترة المراهقة أثناء دراسته في مصر. وطلب منها الموافقة على تنفيذ فيلم وثائقي عنها. ورحبت كاريوكا بالمعجب القديم الذي أصبح مفكراَ شهيراً، لكنها سرعان ما توفيت عام 1999 إثر أزمة قلبية لم تمهلها طويلاً. فيما ظل مشروع الفيلم الوثائقي مجمداً بعد وفاة إدوارد سعيد حتى أحيته نبيهة لطفي من جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يحيى2002
مدير
مدير


المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر..الفنانة المص   الأحد يناير 13, 2008 4:42 am

مشكور على الموضوع
واصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yahya2002.ahlamontada.com
ماندو شان المصراوى



المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر..الفنانة المص   الأحد يناير 13, 2008 4:42 am

شكرا يا مديرنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحية كاريوكا.. الراقصة الأولى والأخيرة في مصر..الفنانة المص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اقوى تحميلات الافلام والمسلسلات :: منتدى السينما العربية-
انتقل الى: